4
فصول الدليل : المياه العذبة
 
نشاطات تطبيقيّة | اختبر معلوماتك | سلوكيات شخصية مسؤولة | حقائق وأرقام | نشاطات مدرسيّة نموذجيّة | معلومات عامة | مقدمة
 

 

• يحوي العالم العربي نحو 5 في المئة من سكان العالم فوق مساحة تبلغ 10 في المئة من أراضي العالم، إلا أن مصادر المياه العذبة فيه لا تتجاوز 1 في المئة من المصادر العالمية. وتقع الدول العربية في أجفّ مناطق العالم، حيث تفوق نسبة الأراضي القاحلة 70 في المئة. ويقع ثلثا المصادر المائية خارج حدود المنطقة العربية.

 

• حلت 13 دولة عربية بين الدول الـ 19 الأفقر بالمياه في العالم. ويتوقع أن تكون العراق والسودان الدولتين العربيتين الوحيدتين اللتين ستبقيان فوق خط ندرة المياه بحصة تفوق 1000 متر مكعب للفرد سنوياً.

 

• يفتقر أكثر من 50 مليون شخص في العالم العربي الى مياه نظيفة وخدمات صحية مأمونة.

 

• لا يتجاوز معدل الجباية لقاء تزويد المياه 35 في المئة من كلفة الإنتاج والتوزيع في الدول العربية، و10 في المئة في بعض بلدان الخليج. لذا يمكن إقرار إعانات حكومية هادفة وذكية وموجهة للفقراء بدلاً من الدعم العام لأسعار المياه، من أجل ضمان الاقتصاد في الاستهلاك والعدالة الاجتماعية. 

• تقدر معدلات تسرب المياه من شبكات التوزيع في البلدان العربية بين 20 و40 في المئة

 

• في بلدان الخليج، يبلغ معدل الاستهلاك اليومي للفرد ما بين 300 ليتر و750 ليتراً، وهو الأعلى في العالم.

• تستخدم الزراعة بين 85 و90 في المئة من الموارد المائية العذبة في الدول العربية، علماً أن المعدل العالمي هو 70 في المئة.

• نحو 80% من الأراضي المزروعة في العالم تسقيها مياه الأمطار، وهي تنتج 60% من غذاء العالم. لذا ستكون للشح الناجم عن تغير المناخ عواقب على الأمن الغذائي العالمي.

• ينتج العالم العربي أكثر من 50 في المئة من مياه البحر المحلاة في العالم، خصوصاً في السعودية والإمارات والكويت.

• يجب العمل لزيادة نسبة مياه الصرف المعالجة في المنطقة العربية من 50% حالياً إلى 90 – 100%، وزيادة نسبة إعادة استخدامها من 20% حالياً إلى 100%.

 

 

• وفق إحصاءات اللجنة الدولية للسدود الكبيرة لسنة 2019، يبلغ عدد هذه السدود الكبيرة حول العالم 59.000 سد، نحو نصفها في الصين. وهي تستوعب نحو 16.000 كيلومتر مكعب من المياه، وتنتج 17% من كهرباء العالم أي نحو 70% من الطاقة المتجددة. وتستخدم هذه السدود في تخزين المياه، وكبح الفيضانات، وتوليد الكهرباء، والري، وتربية الأسماك، والسياحة والترفيه. لكنها تسببت في تجزئة 230 نهراً كبيراً وتدهور الأنظمة البيئية في أحواضها. كما أدى بناء السدود إلى تهجير نحو 80 مليون شخص من أراضيهم. 

• أهم مصادر تلوث المياه: المياه المبتذلة المنزلية والصناعية، المبيدات والأسمدة الزراعية، المطر الحمضي الناتج من تلوث الهواء، تلوث المياه الجوفية الناتج من تلوث التربة. ويؤدي تلوث المياه الى أمراض متنوعة ناتجة من محتواها من المواد السامة أو البيولوجية، مثل التيفوئيد والتهاب الكبد الوبائي والملاريا والديزنطاريا والاسهال. 

• 22 آذار (مارس) هو يوم المياه العالمي.

مصادر: تقريرا المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) «المياه: إدارة مستدامة لمورد متناقص» و«البيئة العربية في 10 سنين»؛ تقرير «توقعات البيئة العالمية» السادس (GEO-6)

 
نشاطات مدرسية
إختبر معلوماتك
افلام
وثائقية
بوستر
للطباعة
إختبارات بيئية
         
  © Afed-ecoschool 2012 By Activeweb ME