13
فصول الدليل : الاستهلاك المستدام و البصمة البيئية
 
نشاطات تطبيقيّة | اختبر معلوماتك | سلوكيات شخصية مسؤولة | حقائق وأرقام | نشاطات مدرسيّة نموذجيّة | معلومات عامة | مقدمة
 

 

لماذا يتم إنتاج المنتجات؟ ببساطة، لكي يتم استهلاكها. الفرن ينتج الخبز والمعجنات بحيث يمكن للزبائن شراؤها وأكلها. وشركة السيارات تصنع سيارات ليشتريها الناس ويركبوها في رحلاتهم اليومية. ومحطات الطاقة تولد الكهرباء بحيث يمكن للمستهلكين تشغيل آلاتهم وإنارة منازلهم. وعندما يستهلك الناس السلع والخدمات ينمو الاقتصاد.

 

لكن إنتاج السلع والخدمات يستهلك المواد الخام التي توفرها البيئة، مثل الماء والأخشاب والمعادن والوقود الأحفوري. لذلك فإن تلبية رغبات المستهلك لمزيد من السلع والخدمات تؤدي إلى مزيد من العمليات الصناعية التي تستنفد الموارد وتزيد التلوث. وتستهلك البشرية حالياً موارد تفوق قدرة الأرض على التجديد والنهوض بأعباء هذا الطلب. وتتجلى هذه «البصمة البيئية» المدمرة في شكل زوال الغابات وشح المياه العذبة وخسارة التنوع البيولوجي واستنزاف الموارد وإنتاج النفايات والملوثات. فكيف نستهلك بطرق تقلل من الأضرار التي تلحق بالبيئة، بحيث تبقى المنتجات والخدمات متوافرة للأجيال القادمة؟

 

الاستهلاك المستدام هو استخدام المنتجات والخدمات بحرص وبطريقة تقلل من تأثيرها على البيئة، بحيث يمكن تلبية الاحتياجات البشرية ليس فقط في الوقت الحاضر بل أيضاً في المستقبل. عند ممارسة الاستهلاك المستدام، يتم استخدام الموارد بحكمة مع تقليل النفايات والتلوث إلى الحد الأدنى. ويتحقق ذلك من خلال إفادة أكبر بمواد أقل وبطريقة أفضل. بمعنى آخر، يمكننا إيجاد طرق لتلبية احتياجاتنا ورغباتنا من دون استنزاف الموارد الطبيعية المحدودة لكوكبنا. يشمل ذلك، مثلاً، التشارك في ركوب سيارة واحدة، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة كطاقة الشمس أو الرياح، والاقتصاد بالطاقة والمياه، وإعادة استعمال السلع، وتقليل كمية النفايات التي ننتجها. إن ممارسة الاستهلاك المستدام تضمن توافر موارد البيئة لفترة طويلة في المستقبل.

 
نشاطات مدرسية
إختبر معلوماتك
افلام
وثائقية
بوستر
للطباعة
إختبارات بيئية
         
  © Afed-ecoschool 2012 By Activeweb ME