13
فصول الدليل : الاستهلاك المستدام و البصمة البيئية
 
نشاطات تطبيقيّة | اختبر معلوماتك | سلوكيات شخصية مسؤولة | حقائق وأرقام | نشاطات مدرسيّة نموذجيّة | معلومات عامة | مقدمة
 

حقائق حول الاستهلاك المستدام والبصمة البيئية

الاستهلاك المستدام

• إذا وصل عدد سكان العالم إلى 9.6 بليون نسمة بحلول سنة 2050، فقد يتطلب الأمر ما يعادل ثلاثة كواكب لإتاحة الموارد الطبيعية اللازمة للحفاظ على أنماط الحياة الحالية.

• ارتفع نصيب الفرد من «البصمة المادية» في البلدان النامية من 5 أطنان عام 2000 إلى 9 أطنان عام 2017.

• تقدم 93% من كبرى الشركات العالمية الـ250 تقارير عن الاستدامة في أنشطتها.

• يساهم الاستخدام المفرط للمياه في الإجهاد المائي العالمي. ويلوث البشر مياه الأنهار والبحيرات بصورة أسرع من قدرة الطبيعة على إعادة تدويرها. وما زال أكثر من بليون شخص يفتقرون إلى المياه العذبة النقية.

• تستهلك الزراعة 70% من المياه العذبة في العالم، و85% في المنطقة العربية.

• إن تدهور الأراضي وتدني خصوبة التربة، والاستخدام غير المستدام للمياه، والصيد الجائر للأسماك وتدهور البيئة البحرية، كلها عوامل تقلل من قدرة قاعدة الموارد الطبيعية على إتاحة الغذاء.

• إذا استخدم الناس في كل أرجاء العالم مصابيح إضاءة مقتصدة بالطاقة، فسيوفر العالم نحو 120 بليون دولار سنوياً.

• يحتل استخدام الطاقة في القطاع التجاري والسكني المرتبة الثانية (بعد النقل) في استهلاك الطاقة على الصعيد العالمي. وتستهلك الأسر 29% من الطاقة العالمية، وتساهم في 21% من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

• يستهلك قطاع الأغذية 30% من إجمالي استهلاك الطاقة في العالم، وهو مسؤول عن 22% من مجموع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

• بلغت حصة الطاقة المتجددة في مجمل استهلاك الطاقة نسبة 17.5% عام 2015.

• في كل عام، يفسد نحو ثلث مجموع المواد الغذائية المنتجة – أي نحو 1.3 بليون طن تبلغ قيمتها 1000 بليون دولار – في منازل المستهلكين أو في المتاجر أو بسبب سوء ممارسات الحصاد والتخزين والنقل.

• يبلغ عدد الذين يعانون من زيادة الوزن أو البدانة بليوني شخص على الصعيد العالمي.

البصمة البيئية

 

• متوسط البصمة البيئية في المنطقة العربية هو 2.1 هكتار عالمي للفرد، بزيادة 78 في المئة عمّا كان عام 1961.

• توافر القدرة البيولوجية في المنطقة العربية يبلغ 0.9 هكتار عالمي للفرد، بانخفاض 60 في المئة عن العام 1961.

• يستهلك سكّان البلد الذي سجّل أعلى بصمة بيئية للفرد عام 2008، وهو قطر (11.7 هكتار عالمي للفرد)، في المتوسّط، أكثر من 13 ضعف ما يستهلكه المقيم في اليمن.

• لو عاش كل البشر مثل الفرد العادي المقيم في المنطقة العربية، لكانت هناك حاجة إلى 1.2 كوكب للوفاء باحتياجات البشر من الموارد. ولكن لو عاش جميع البشر مثل الفرد العادي المقيم في قطر، لكانت هناك حاجة إلى 6.6 كواكب لتلبية هذا المستوى من الاستهلاك وانبعاثات ثاني أوكسيد الكربون. وفي المقابل، لو عاش جميع الناس مثل الفرد العادي اليمني، لاحتاجت البشرية إلى نصف كوكب الأرض فقط.

• العنصر الأكبر في البصمة البيئية، على الصعيد العالمي، هو البصمة الكربونية التي تشكل 55% من البصمة البيئية. أما في البلدان العربية، فتشكل البصمة الكربونية 45 في المئة من البصمة الإجمالية، وهي كانت العنصر الوحيد الذي ازداد، على أساس الفرد، منذ 1961.

• العنصر الأكبر في القدرة البيولوجية، على الصعيد العالمي، هو الغابات التي تشكل 43 في المئة من هذه القدرة. أما في الدول العربية، فإن الأراضي الزراعية هي العنصر الأكبر، إذ تشكل 32 في المئة من إجمالي القدرة البيولوجية، وقد كانت الاستخدام الوحيد للأراضي الذي لم يشهد تدنّياً ملحوظاً في توافره للفرد منذ العام 1961. وربّما كان السبب اتّباع أساليب الزراعة المكثفة والمبالغة في استخراج المياه الجوفية.

• يعيش 1.9 بليون نسمة حول العالم في بلدان تفوق بصمتها البيئية للفرد البصمة في البلدان العربية.

• يعيش 2.7 بليون نسمة حول العالم في بلدان تفوق قدرتها البيولوجية للفرد القدرة البيولوجية في البلدان العربية.

 

مصادر: تقريرا المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) «خيارات البقاء: البصمة البيئية في البلدان العربية»، و«الاستهلاك المستدام»؛ تقرير «توقعات البيئة العالمية» السادس (GEO-6) .

 

 

العناصر الرئيسية للبصمة البيئية

 

الكربون

يمثل مقدار الغابات المطلوبة لاستيعاب البصمة الكربونية، أي القدرة على احتجاز انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، الناتجة أساساً من حرق الوقود الأحفوري والتجارة الدولية وممارسات استخدام الأراضي، والتي لا تمتصها المحيطات.

 

الأراضي الرعوية

تمثل مساحة الأراضي العشبية التي تستعمل، بالاضافة الى الأعلاف، لتربية المواشي المنتجة للحوم والحليب والجلود والصوف. وهي تشمل جميع الأراضي العشبية التي تستعمل لتوفير العلف للحيوانات، بما في ذلك المراعي التي تزرع والمراعي البرية والمروج.

 

الغابات

تمثل مساحة الغابات المطلوبة لدعم الحصاد السنوي لحطب الوقود وعجينة الورق والمنتجات الخشبية.

 

 

مصائد الأسماك

 

تمثل مساحة المياه البحرية والأرضية اللازمة لانتاج المغذيات الرئيسية السنوية المطلوبة لدعم محاصيل اصطياد الأنواع المائية (أسماك وثمار بحر) والأنواع التي تنتجها مزارع تربية الأسماك.

 

الأراضي الزراعية

 

تتكون من المساحة المطلوبة لانتاج المحاصيل الزراعية اللازمة للاستهلاك البشري (مواد غذائية وألياف)، ولانتاج أعلاف المواشي والأسماك والمحاصيل الزيتية والمطاط.

 

الأراضي المبنية

 

تمثل مساحة الأراضي التي تغطيها بنية تحتية من صنع البشر مثل النقل والسكن والمصانع وبحيرات سدود توليد الطاقة الكهرمائية.

 
نشاطات مدرسية
إختبر معلوماتك
افلام
وثائقية
بوستر
للطباعة
إختبارات بيئية
         
  © Afed-ecoschool 2012 By Activeweb ME