التنمية المستدامة
 
الضجيج
 
إدارة النفايات
 
الزراعة
 
تدهور الأراضي وتصحرها
 
التنوع البيولوجي
 
البحار
 
المياه العذبة
 
الطاقة
 
تغير المناخ
 
تلوث الهواء
 
 
هذا الدليل / التربية البيئية / تمهيد التربية البيئية
 
مقدمة | ما هو التعليم البيئي؟ | أهداف التعليم البيئي | بعض أساليب التعليم | مبادى رئيسية | نموذج تدريب للمعلمين | البرلمان البيئي للشباب
 

بدأت الدول العربية، على مستويات مختلفة، عمليات جادة لتطوير التربية. وبالطبع، فإن التربية البيئية جزء من هذه العملية. وقد تزامن ذلك مع تزايد الوعي ووضع الاتفاقيات وتنفيذ الإجراءات والمبادرات لصالح البيئة، وتوجيه مزيد من الاهتمام نحو التعليم البيئي والبحوث الخاصة بقضايا البيئة.

 عام 2002، أعلنت الجمعية العمومية للأمم المتحدة السنوات 2005 ـ 2014 «عقد التربية من أجل التنمية المستدامة». وهكذا تم الاعتراف بالدور الأساسي للتعليم في تحقيق التنمية المستدامة المتوافقة مع رعاية البيئة، تماشياً مع توجيهات وتوصيات مؤتمر الأمم المتحدة حول البيئة والتنمية (قمة الأرض) عام 1992 في ريو دي جانيرو، والقمة العالمية للتنمية المستدامة عام 2002 في جوهانسبورغ. والهدف هو تشجيع إدخال قيم التنمية المستدامة ومبادئها وممارساتها في جميع مراحل التعليم الأساسي والتعليم العالي.

 ومع انطلاقة «عقد التربية من أجل التنمية المستدامة» عام 2005، تبوأ برنامج الأمم المتحدة للبيئة مكاناً قيادياً في عملية تطوير البرامج المتنوعة التي صممت لتحقيق أهداف العقد. وقد قامت هذه البرامج على التعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، وهي تهدف إلى تشجيع السلوك البيئي الأخلاقي للأفراد ليكونوا مواطنين واعين ومشاركين فاعلين في رعاية البيئة في إطار التنمية المتوازنة.

وبالنظر إلى الأزمة العامة للتعليم في العالم العربي، ليس من المفاجئ أن يكون مستوى التعليم البيئي والوعي البيئي منخفضاً نسبياً مقارنة بمناطق أخرى من العالم سبقتنا في هذا المجال. ولكن جهوداً تبذل لمواجهة هذه المشكلة، كما يظهر مما شهدته المراحل التعليمية الأساسية والعليا من اهتمام متزايد بالتعليم البيئي والقضايا البيئية ذات الاهتمام المحلي والإقليمي. إلا أنه لم يتم تطوير مقررات خاصة بقضايا البيئة للمراحل التعليمية الأساسية. ففي طبيعة الحال، ليس من الضروري أن يندرج التعليم من أجل التنمية المستدامة تحت تخصص معين بذاته، إذ يمكن تقديم المعلومات البيئية من خلال المقررات المختلفة.

 لقد شهد العالم العربي جهوداً ملحوظة في سبيل تنمية الوعي البيئي ونشر المعلومات وتعليم المبادئ وتطوير العادات والمهارات وتشجيع القيم التي تتصل بقضايا البيئة، من خلال المناهج غير الصفّية وإنشاء النوادي البيئية المدرسية.

 في ما يأتي ملخص عن بعض المنهجيات التي تم من خلالها تطبيق مبادرات في التعليم البيئي:

تطوير النشاطات غير الصفّية من أجل التعليم البيئي والتوعية البيئية. وتشمل هذه على سبيل المثال تدوير الزجاج والورق والبلاستيك والألومنيوم، وتنظيف الشواطئ، وفرز النفايات، والمشاركة الفاعلة في ترشيد استهلاك المياه والكهرباء، والتخضير عن طريق زراعة شجيرات وأشجار جديدة. وقد تمت الاستعانة بدليل النشاطات للنوادي البيئية المدرسية في آلاف المدارس في أنحاء العالم العربي منذ أصدرته مجلة «البيئة والتنمية» في العام 1999. وتم إصدار طبعات خاصة للبنان والإمارات العربية المتحدة وسورية. وأقيمت مئات الدورات التدريبية مسترشدةً بهذا الدليل في العديد من الدول، كما تم إنشاء مئات النوادي البيئية في المدارس، خصوصاً في لبنان، نتيجة لهذه المبادرة.

 محاولة تقديم مبادئ ومعلومات وقضايا بيئية تطرح خلال المقررات الدراسية كلما كان ذلك مناسباً. يمكن مثلاً إدخال معلومات تغير المناخ من خلال مقررات الجغرافيا والكيمياء، وموضوع التنوع البيولوجي من خلال مقررات علم الأحياء، وموضوع الطاقة البديلة من خلال مقررات الفيزياء، الى جانب اختيار مقاطع للقراءة تناقش مواضيع بيئية مختلفة. وقد أصبحت مجلة «البيئة والتنمية» أحد المصادر الأساسية للمعلومات والنصوص البيئية في الكتب المدرسية في العديد من الدول العربية، وهي تعتمد في المدارس كمصدر إضافي للمطالعة. ومن الجدير بالذكر أيضاً أنه منذ العام 2001 تم استخدام مقالات عديدة من هذه المجلة كمواضيع لامتحانات الشهادتين الثانوية والمتوسطة الرسمية في لبنان، بما في ذلك امتحانات التربية المدنية واللغة العربية. وقد دأبت المجلة على تنظيم مسابقات سنوية في مواضيع بيئية للمدارس منذ العام 1997، حيث جذبت مئات المدارس وما يزيد عن مئة ألف طالب مشارك من جميع البلدان العربية.

تدعيم وإثراء المكتبات المدرسية عبر إضافة مراجع وكتب ومجلات بيئية.

تنظيم المدارس نشاطات متنوعة خلال الاحتفالات بالأيام المخصصة للبيئة، مثل «يوم البيئة العالمي» و«يوم البيئة العربي» و«يوم المياه العالمي» و«يوم الأرض».

وقد شهدت عدة بلدان عربية إصلاحات ملحوظة في التعليم، أدت إلى إدخال المفاهيم البيئية في أنظمتها التعليمية، وتدريب الأساتذة عليها، بالإضافة إلى إقامة النشاطات اللاصفية في المدارس. وكثيراً ما تقام هذه النشاطات من خلال برامج دولية عاملة مع المؤسسات المحلية. وساهم الإعلام العربي أيضاً في تسليط الضوء على العديد من المواضيع البيئية، من خلال صفحات أو برامج مخصصة للبيئة، مع أنها ما زالت محدودة جداً.

إن المبادرات الإيجابية الساعية إلى إنشاء تعليم بيئي أساسي، التي شهدتها المنطقة العربية في السنوات الماضية، تستحق المتابعة والتشجيع والدعم. كما يتعين تمويل البحوث التي تتصدى للقضايا والتحديات البيئية، على المستوى الوطني كما على المستوى الاقليمي العربي. ويجب توسيع رقعة المعلومات التي تجمع من خلال البحوث البيئية والتقييم البيئي بما يسمح للمهتمين والباحثين بالاستفادة منها على المستويات كافة.

abortion los angeles go history of abortion
android spy camera click hidden spyware for android
spy free crossbordercapital.com phone monitoring apps
symptoms after abortion centaurico.com ways to end pregnancy
dating for married men classic-color.com infidelity in marriage
would you cheat on your boyfriend scottdangelo.com i cheated on my boyfriend now what
why does my boyfriend cheat scottdangelo.com cheat boyfriend
meet and cheat robertsuk.com how many men have affairs
husbands who cheat survivingediscovery.com why do married men cheat
dating for married site women who cheat on relationships
percentage of women who cheat robertsuk.com cheat on wife
erotic stories images violent sex bdsm boy sex stories masterbation classes sex stories
adult diaper lover stories black female slave sex stories adult x men stories
movie theater joke classic adult jokes jokes stories humor funny site free adult erotic stories online
nifty.org free sex stories allindiasweetsrestaurant.com adult intimate sex stories
 
 
 
نشاطات مدرسية
إختبر معلوماتك
مسرحيات
و أغاني
افلام
وثائقية
بوستر
للطباعة
إختبارات بيئية
         
  © Afed-ecoschool 2012 By Activeweb ME