3
فصول الدليل : الطاقة
 
نشاطات تطبيقيّة | اختبر معلوماتك | سلوكيات شخصية مسؤولة | حقائق وأرقام | نشاطات مدرسيّة نموذجيّة | معلومات عامة | مقدمة
 

• النفط العربي ينتج أكثر من ثلث الطاقة في العالم، لكن أكثر من 50 مليون عربي لا يحصلون على خدمات طاقة حديثة، وبشكل خاص الكهرباء، وكثافة الاستهلاك في المنطقة العربية هي بين الأعلى في العالم.

 

• تستهلك تحلية مياه البحر نحو 50% من إجمالي الطاقة في بعض البلدان العربية، ومع ذلك فإن كفاءة الري في المنطقة العربية ككل لا تتعدى 40%، فيما يبلغ معدل كفاءة الطاقة أقل من 50 %. وإذا استمر الوضع على هذا المنوال سيذهب معظم إنتاج الطاقة من الوقود الأحفوري إلى الاستهلاك المحلي، وقد تضطر بعض الدول المصدرة للنفط حالياً إلى استيراد الطاقة خلال بضعة عقود ما لم تبحث عن بدائل.

 

• تنعم المنطقة العربية بإمكانات هائلة من موارد الطاقة المتجددة، خصوصاً الشمس والرياح. لكن الدعم السخي للوقود ولأسعار الكهرباء، الذي يصل إلى 95 في المئة أحياناً، يمنع التطوير الواسع النطاق للطاقة المتجددة، كما يحول دون تحسين كفاءة الطاقة. وقد بدأت بلدان عربية كثيرة مؤخراً خططاً وإجراءات لتخفيض هذا الدعم.

 

• أعلنت بلدان عربية كثيرة عن مشاريع وسياسات لاستغلال وفرة الطاقة المتجددة. على سبيل المثال، تعتزم السعودية توليد 9.5 جيغاواط من الكهرباء المتجددة بحلول سنة 2023 (الجيغاواط 1000 ميغاواط)، و54 جيغاواط بحلول سنة 2040. وفي دبي يتم تطوير مجمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الشمسي الذي سيكون بقدرة جيغاواط واحد ويوفر 5 في المئة من كهرباء الإمارة سنة 2030. ويعمل المغرب على إقامة حقول شمسية ومزارع رياح في خطة لزيادة حصة الطاقة المتجددة إلى 52 في المئة من مزيجه الطاقوي بحلول سنة 2030. وثمة خطط ومشاريع في أبوظبي والأردن ومصر والجزائر وغيرها.

 

• أعلنت بريطانيا وفرنسا أنهما ستحظران بيع السيارات العاملة على البنزين أو الديزل اعتباراً من سنة 2040. وقررت الهند أن أية سيارة تباع في البلاد يجب أن تكون عاملة على الكهرباء اعتباراً من سنة 2030. وتضمنت خطة الحكومة النروجية في قطاع النقل هدفاً صريحاً: جميع سيارات الركاب والسيارات المغلقة التي تباع ابتداء من سنة 2025 يجب أن تكون بلا انبعاثات. وأظهر تقرير هولندي أن القيود على الانبعاثات والانخفاض المتواصل في أسعار السيارات الكهربائية سيجعلها أقل كلفة من السيارات التقليدية قبل سنة 2030.

 

• يبلغ احتياطي النفط في العالم نحو 1700 بليون برميل، ويقدر احتياطي الغاز الطبيعي في العالم بما يعادل 1.9 ألف بليون برميل نفط، ويقدر الاحتياطي العالمي للفحم القابل للاستخراج من المناجم بنحو 1100 بليون طن، وهو يكفي العالم نحو 200 سنة مقبلة إذا استمر الاستهلاك كما هو اليوم.

 

• تتمثل مصادر الطاقة المتجددة الرئيسية في الطاقة المائية، والطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، والطاقة الحيوية، والطاقة الحرارية من جوف الأرض. وتساهم الطاقة المائية بنحو 7% من مجمل احتياجات الطاقة في العالم.

 

• تولد الرياح 1.3 من استهلاك الكهرباء العالمي. وتأتي في المرتبة الأولى الدنمارك التي تنتج 20٪ من كهربائها من طاقة الرياح، تليها اسبانيا (11٪) وألمانيا (8٪).

 

• لدى إندونيسيا إمكانية توليد 100% من كهربائها من الطاقة الجوفية غير المحدودة في براكينها الـ500.

 

• تولد الطاقة النووية نحو 11% من الكهرباء في العالم. وقد أدت كارثة فوكوشيما في اليابان عام 2011 إلى كبح جموح دول العالم عن إقامة مزيد من المفاعلات النووية. وإذا كان تخفيض الانبعاثات الكربونية هو التحدي الرئيسي الذي يواجه إنتاج الطاقة من حرق الوقود، فإن السلامة والأمن والتخزين الدائم للنفايات المشعة هي التحديات التي تواجه خيار الطاقة النووية.

 

• نحو 90% من الطاقة التي تستهلكها المصابيح المتوهجة تهدر في توليد الحرارة، و10% فقط تعطي ضوءاً. أما المصابيح الاقتصادية، فهي أقل حرارة عند اللمس، لأن غالبية الطاقة التي تستهلكها تتحول إلى ضوء.

 

مصادر: تقرير المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) “الطاقة المستدامة: التوقعات والتحديات والخيارات”؛ تقرير “توقعات البيئة العالمية” السادس(GEO-6).

 

 

 

نشاط مدرسي نموذجي: كلس على سطوح مدرسة

منذ القدم يتم طلي السطوح بالكلس، لفعاليته في تخفيف حدة الحرارة عن الطوابق العلوية في المباني. وقد قام أعضاء النادي البيئي في ثانوية بعقلين ـ فرع بتلون (جبل لبنان) بطلاء سطوح ثانويتهم بالكلس لتلطيف حدة الحرارة بأقل كلفة ممكنة.

 

نشاط مدرسي نموذجي:  مصابيح مقتصدة بالطاقة

احتلت ثانوية عكار العتيقة الرسمية المرتبة الأولى في مسابقة «الاحتباس الحراري» التي نظمتها مجلة «البيئة والتنمية». وحرصاً من طلاب الثانوية على الالتزام بالمقترحات التي طرحوها في البحث الذي قدموه وفازوا على أساسه، أطلقوا مشروع البدء بتغيير كل اللمبات (المصابيح) القديمة في الثانوية واستبدالها باللمبات الموفرة للطاقة. وذلك باشراف أستاذ مادة الكيمياء المسؤول عن الأنشطة في الثانوية. تضمن هذا المشروع عدة خطوات، أهمها:

• تقديم 5 لمبات موفرة للطاقة كمساهمة رمزية من الطلاب الى الادارة.

• تقديم طلب خطي من الطلاب الى الادارة لقبول المساهمة الرمزية، على أن تستكمل الادارة بقية المصاريف.

• وافقت الادارة فوراً على المشروع.

 

لقد كان الفوز في مسابقة «البيئة والتنمية» فاتحة لهذه الحملة، وحافزاً لطلاب الثانوية على العمل البيئي كموضوع محوري في الحياة المعاصرة.

 

تدفئة وتبريد بالطاقة الجوفية في الأردن

 

يواجه الأردن، كالعديد من الدول العربية، مشكلة ارتفاع أسعار الطاقة. وتهدف استراتيجية الطاقة الشاملة في الأردن إلى رفع حصة الطاقة المتجددة لتبلغ 20% من خليط الطاقة بحلول سنة 2020. في هذا الإطار، عملت شركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطاقة الجوفية الحرارية والاستثمار (مينا جيوثيرمال) لتوفير أنظمة تدفئة وتبريد تعمل بالحرارة الجوفية كحل اقتصادي ومستدام بيئياً. وقد صممت نظامين بقدرة 1.6 ميغاواط لكليتي العلوم والأعمال في الجامعة الأميركية في مادبا يخفضان فاتورة الطاقة ويحدان من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون التي تصدرها أنظمة التدفئة والتبريد التقليدية.

 

تشكل الأرض خزاناً ضخماً للطاقة، لقدرتها على امتصاص نحو 50 في المئة من حرارة الشمس. نتيجة لذلك، تبقى الحرارة تحت سطحها مستقرة نسبياً على مدار السنة. ولأن الحرارة تنتقل طبيعياً من المناطق الساخنة إلى الباردة، تستخدم أنظمة الطاقة الجوفية الحرارية مضخات هواء كهربائية لنقل الحرارة ما بين الأرض والمباني.

 

خلال دورة التدفئة، تكون الحرارة المستقرة تحت سطح الأرض مصدراً ممتازاً وأكثر سخونة من الهواء الخارجي، فيستخدم نظام الطاقة الجوفية حفرة يضخ اليها الهواء البارد عبر أنابيب، فيسخن من حرارة باطن الأرض ويعود لتدفئة المبنى وتسخين المياه. أما خلال دورة التبريد، فيعمل النظام عكس ذلك تماماً، حيث تكون الحرارة الجوفية أكثر برودة من الهواء الخارجي. فيضخ النظام الهواء الساخن من المبنى إلى الحفرة تحت سطح الأرض حيث يبرد ويعود لتبريد المبنى.

 

مزرعة رياح لتوليد الكهرباء قرب طنجة في المغرب

 

 

ستصل حصة الطاقة المتجددة في المغرب إلى 52 في المئة بحلول سنة 2030، وسينتج أكثر من 9000 ميغاواط كهرباء من طاقة الشمس والرياح. هذا يؤهل المغرب لتصدير الكهرباء لاحقاً إلى أوروبا بعد تلبية الحاجات المحلية. وينفذ المغرب برنامجاً لزيادة كفاءة الطاقة يوفر 25 في المئة من الاستهلاك.

reasons why women cheat on their husbands my wife cheated on me now what the unfaithful husband
aids hiv symptoms symptoms of hiv virus early symptoms of aids
spy free crossbordercapital.com phone monitoring apps
women that want to cheat my husband cheated on me now what my husband cheated now what
cheat wife click affair dating sites
women love to cheat why do people cheat dating for married people
wife affair go why do husband cheat
reasons people cheat go reason women cheat
my boyfriend cheated on me quotes centaurico.com married men who cheat
percentage of women who cheat read reasons why wives cheat on their husbands
insect between boys sex stories adult porn stories with animals andincest tamil sex stories en antharangam
how to spy on android phone free adventureswithtravisandpresley.com free spy software
 
نشاطات مدرسية
إختبر معلوماتك
افلام
وثائقية
بوستر
للطباعة
إختبارات بيئية
         
  © Afed-ecoschool 2012 By Activeweb ME